البيان/متابعات: قالت مصادر فلسطينية إن الوفد الأمني المصري سيصل إلى قطاع غزة، الخميس، للقاء قادة الفصائل الفلسطينية.

وبحسب مصادر محلية فإن الوفد سيلتقي قيادات حركة حماس، وذلك بعد يوم واحد من عودة قيادات حماس والجهاد الإسلامي من القاهرة بعد التوصل لتهدئة أنهت الاشتباكات بين الغرفة الفلسطينية المشتركة والكيان الصهيوني بعد تلقي قادة الفصائل وعد مصرية بإلتزام صهيوني كامل ببنود إتفاق تهدئة سابق تم التوصل إليه.

وعقب قبول الفصائل الفلسطينية بالتهدئة أعلنت قطر أنها ستدعم السلطة الفلسطينية في رام الله وحركة حماس مبلغ 480 مليون دولار للتخفيف من الحصار لكن الصحافة الصهيونية ذكرت الأربعاء أن الأموال القطرية لن تصل إلى قطاع غزة في الوقت القريب، ونقلت تصريحات لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو قال فيها بأن الجولة الحربية الأخيرة لم تنتهي بعد، الأمر الذي فسر على أنه محاولة صهيونية لتخطي فترة تنظيم مسابقة "يورو فيجن" .