البيان/متابعات: صوت البرلمان البريطاني على تعديل قانوني يلزم رئيس الوزراء تريزا ماي، على الإعلان خلال ثلاثة أيام عن الخطوات التي ستتخذها في حال رفض البرلمان اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي (بريكست) خلال تصويت مرتقب الأسبوع المقبل.وقد تؤدي هذه النكسة إلى احتمالات أخرى مثل إجراء استفتاء ثان.

وكانت ماي قد أكدت أن اتفاق بريكست يصب في المصلحة الوطنية، إلا أنه في حال لم يوافق البرلمان عليه، فإنه يتحتم على الحكومة البريطانية "التصرف بسرعة".

ويأتي ذلك بعدما بدأ أعضاء البرلمان مناظرات تستمر لمدة 5 أيام تتناول الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وإطار العلاقات المستقبلية مع الاتحاد وذلك قبل إجراء التصويت الحاسم في 15 يناير.

ووافق أعضاء البرلمان على مطالبات بإرغام الحكومة على تقديم خطة بديلة حول بريكست خلال ثلاثة أيام عوضاً عن 21 يوماً.

وصوت 308 أعضاء مقابل 297 لصالح التعديل الذي قدمه المحافظ دومينيك غرييف والذي يرغم الحكومة على تقديم خطة بديلة حول بريكست خلال ثلاثة أيام عوضا عن 21 يوما، في حال رفض أعضاء البرلمان مشروع الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي.