البيان/وكالات: رفضت محكمة نيجيرية طلب الإفراج المشروط على زعيم منظمة شيعية تدعمها إيران يدعى إبراهيم زكزاكي المعتقل منذ 2015.

واعتقلت السلطات النيجيرية زكزاكي وزوجته إثر مواجهات خلفت عشرات القتلى، وترفض الإفراج عنه لأسباب صحية وفقاً لطلب فريق الدفاع الخاص به.  وتم تعيين موعد لجلسة جديدة في 22 يناير.

ويأتي مثول زكزاكي الموالي لإيران أمام المحكمة الأربعاء في أعقاب أعمال عنف جديدة الاسبوع الماضي، قالت منظمات حقوق الإنسان إنها أدت إلى مقتل 45 شخصا على الأقل. وخاضت الأجهزة الأمنية مواجهات في أبوجا مع عناصر مؤيدين لزكزاكي.

وزكزاكي في منتصف ستيناته، ويدور خلاف منذ عقود بينه وبين السلطات في نيجيريا بسبب دعوته إلى ثورة على غرار الثورة الإيرانية.

وفقد البصر في أحدى عينيه خلال اشتباكات 2015 في مدينة زاريا (شمال) والتي قتل فيها الجيش أكثر من 300 من أنصاره.