البيان/ متابعات

قرر مكتب المجلس الشعبي الوطني " #البرلمان_الجزائري"، الأربعاء، إعلان #حالة_شغور منصب رئیس البرلمان وإحالة القضیة إلى لجنة الشؤون القانونیة لدراستھا في ظرف أسبوع.

وسیؤدي تأكید اللجنة القانونیة على حالة الشغور إلى انتخاب رئیس جديد للبرلمان.

كما قرر المكتب المجتمع برئاسة أكبر أعضائه سنا وفي غیاب رئيسه #السعید_بوحجة، دعوة نواب البرلمان لدورة استثنائیة طارئة، لم يتم بعد تحديد موعدھا.

وجاء في البيان أنه نظرا لقرار 351 نائب لسحب الثقة من بوحجة ورفص الأخير الاستقالة ونظرا الانسداد. وطبقا للمادة 10 قرر المكتب، إقرار حالة الشغور.

وقد برر مكتب المجلس اتخاذه قرار إعلان حالة شغور منصب رئیس المجلس بعدم قدرة رئیسه الحالي السعید بوحجة على تولي المھام المنوطة به.

وقبل ھذا، جدد نواب من الكتل البرلمانیة الخمس مطلبھم بضرورة رحیل السعید بوحجة في وقفتھم الاحتجاجیة التي تتواصل للیوم الثاني على التوالي أمام الباب الرئیسي لمقر المجلس المغلق بسلاسل وأقفال حديدية.