البيان/ متابعات

قال  الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إنه اتفق مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب بحلول 15 أكتوبر.

وأضاف بوتين، الاثنين، في مؤتمر صحافي في سوتشي أنه تم الاتفاق على خط تماس في إدلب بعمق 15كيلومترا.

واعتبر بوتين أن مسلحي إدلب يشكلون خطرا كبيرا على القواعد الروسية في سوريا.

وأضاف الرئيس الروسي أن موسكو تعمل مع أنقرة على تحسين الوضع في سوريا لاسيما في إدلب.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "اتفقنا على حل قضية إدلب، وفق روحية لقاء أستانا"، لافتا إلى أن أكبر تهديد لتركيا هو وحدات حماية الشعب الكردية وليس إدلب.

وشدد أردوغان على أن تركيا ستعمل على وقف أي عمل استفزازي عسكري في إدلب.

وأكد الرئيس التركي أننا سنراقب مع الروس المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب.

وأضاف أردوغان "ناقشنا كيفية تطبيق الخطة التي اتفق عليها في قمة طهران بشأن سوريا".

وتابع أردوغان "نحرص على التواصل مع الرئيس بوتين لبحث عدد من القضايا".

وقال وزير الدفاع الروسي إنه لن تكون هناك عملية عسكرية في إدلب.

ووقع وزير الدفاع الروسي مع نظيره التركي مذكرة تفاهم بشأن إدلب.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين قال الرئيس التركي، إن بياناً مشتركاً سيصدر بعد لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الأزمة في سوريا سيمنح "أملاً جديداً" للمنطقة.

وكان أردوغان يتحدث مع الصحافيين قبل محادثات مع نظيره الروسي في منتجع سوتشي الروسي بالبحر الأسود. ولم يكشف عما سيتضمنه البيان المشترك.