البيان/متابعات: قتل 14 مسلحا في هجوم استهدف قافلة عسكرية تابعة للنظام السوري في درعا جنوب سوريا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن التفجير الذي تبناه تنظيم "داعش" وقع في قرية زينون ونفذ بواسطة سيارة مفخخة. وجاء الهجوم بعد التوصل إلى اتفاق ومصالحة بين الحكومة والمعارضة المسلحة في محافظة درعا بعد سيطرت الجيش السوري على مناطق من المحافظة.

ويسيطر تنظيم "جيش خالد بن الوليد"الموالي لـداعش على مناطق في قرية زينون التي شهدت توقيع إتفاق مصالحة بين الحكومة و المعارضة.