البيان/ متابعات

أثارت اليس فايدل، زعيمة الكتلة البرلمانية لحزب "البديل لأجل ألمانيا" (يمين متطرف)، جدلا في البرلمان الألماني، بعد انتقادها لارتداء الفتيات للحجاب.

جاء ذلك في جلسة النقاش المفتوح الأولى في الدورة التشريعية الحالية للبرلمان (2017-2021)، التي عقدت صباح اليوم الأربعاء.

وقالت فايدل، في خطابها خلال الجلسة، إن "الفتيات اللاتي يرتدين الحجاب والبرقع، والرجال الذين يحملون السكاكين، والأشياء غير المهمة الأخرى، لن تحقق لنا الرفاهية والنمو الاقتصادي".

وقبل أن تكمل كلمتها، تدخل رئيس البرلمان، فولغانع شوبيله على الفور، وقال موجها حديثه لفايدل: "أنت تقومين بالتمييز ضد كل النساء اللاتي يرتدين الحجاب"، مضيفا "التزمي بنظام الجلسة".

وعلت أصوات الاستهجان من جهة نواب "حزب البديل" (حزب المعارضة الرئيسي) بسبب كلمات رئيس البرلمان، فيما رد نواب عن بقية الأحزاب بصيحات استحسان لرد فعل شوبيله.

فايدل عادت وأثارت الجدل مرة أخرى حين تحدثت عن ضعف الرقابة على الحدود الألمانية ودخول نحو مليون لاجئ البلاد منذ 2015.