البيان/متابعات: قالت الشرطة الأمريكية إنها عثرت على جثمان فتاة مسلمة تبلغ من العمر 17 عاماً، تم الإعلان عن فقدانها عقب صلاة التراويح في أحد مساجد فرجينيا.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية فإن الفتاة تعرضت للخطف والقتل على يد شاب يدعى "داروين مارتينيز توريس (22 عاما)، وقالت الشرطة إن الجريمة نفذت بدوافع كراهية دينية.

واختفت نيبارا حسنين بعد أن خرجت مع صديقاتها من المسجد الواقع في شمال فرجينيا. وقالت الشرطة إن الفتاة تعرضت للضرب بمطرقة معدنية حتى الموت.

وفي مايو الماضي تعرضت رجل للقتل حينما تدخل على متن قطار بورتلاند لحماية فتيات مسلمات تعرضن للمضايقة بسبب حجابهن.