البيان/ متابعات

قصفت طائرات روسية مواقع بريف حماة باستخدام الفوسفور الحارق والقنابل العنقودية، وتقدم مسلحو الثوار في درعا في وقت شنت قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها هجوما عنيفا من محاور عدة غرب حلب.

ونقل مراسل قناة الجزيرة في سوريا عن مصادر قولها إن طائرات حربية روسية استهدفت بالفوسفور الحارق والقنابل العنقودية مواقع تابعة للمعارضة في مدن وبلدات اللطامنة وكفرزيتا وحلفايا وطيبة الإمام بريف حماة.

وذكر أن القصف تزامن مع اشتباكات تخوضها المعارضة المسلحة مع قوات النظام السوري والمليشيات التي تحاول التقدم نحو مدينة طيبة الإمام شمال حماة.

وكانت قوات النظام السوري قد استعادت السيطرة على صوران وخطاب ومعردس في ريف حماة بعد معارك مع مسلحي المعارضة.

من جانب آخر، أعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص التابعة للثوار عن استهداف نقاط تابعة للنظام فيما تبقى له بحي المنشية في درعا البلد بالتزامن مع تقدم مسلحي المعارضة بالحي. كما أعلنت الغرفة عن تدمير دبابة على جبهة حي سجنة الملاصق للمنشية.