البيان/ وكالات

أعلن مسؤول إيراني أن وفداً من بلاده سيزور المملكة العربية السعودية الشهر المقبل، إثر دعوة من الأخيرة لمناقشة المشاكل المتعلقة بزيارة فريضة الحج. 

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، الأربعاء، عن "علي غازي عسكر" ممثل المرشد الأعلى للثورية الإيرانية أية الله علي خامنئي، لشؤون الحج والزيارة "إن وفداً من إيران سيتوجه في 23 شباط / فبراير المقبل إلى السعودية للتباحث بعد أن وجهت الأخيرة دعوة الحج لبلدنا".

وأضاف عسكر أن الوفد الزائر سينقل موقف الحكومة الإيرانية للسعودية حول مسألة الحج، مؤكدا أن كل شيء "غير واضح" حاليا بالنسبة لإيران حول زيارة الحج لهذا العام.

وأشار عسكر إلى أن الإيرانيين لن يؤدوا مناسك الحج لحين تتهيأ الظروف الملائمة بالنسبة لهم، مؤكداً على ضرورة حل المشاكل المتعلقة بإداء الفريضة.

وفي 2015، لقي المئات من الحجاج مصرعهم جراء حادث تدافع وقع في منطقة مِنى بالمشاعر المقدسة، وكان عددا كبيرا من الضحايا من الحجاج الإيرانيين، الأمر الذي أتهمت فيه طهران السعودية بعدم حماية أرواح الحجيج. 

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير/كانون ثان الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة، في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، شمالي إيران، وإضرام النار فيهما؛ احتجاجاً على إعدام "نمر باقر النمر" رجل الدين السعودي (شيعي)، مع 46 مداناً بالانتماء لـ"التنظيمات الإرهابية".