البيان/وكالات: قال الناطق باسم "حركة لبيك باكستان" بير إعجاز أشرفي إن خادم حسين رضوي (54 عاما) الذي أسس في 2015 هذا الحزب وقاده، توفي في أحد مستشفيات لاهور بعدما "أصيب بحمى".

وفي بداية الأسبوع الجاري حشدت "حركة لبيك باكستان" آلاف الأشخاص على أبواب إسلام أباد للاحتجاج على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في دفاعه عن الحق في حرية التعبير في قضية الرسوم الكاريكاتورية.

وشارك الحزب نفسه في سبتمبر في تظاهرات لآلاف الأشخاص في مدن باكستانية عدة ضد "شارلي إيبدو" وفرنسا بعد إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد.

وعبر وزير الشؤون الدينية الباكستاني نور الحق قادري في بيان عن أسفه لوفاة "شخصية دينية كبيرة" بينما قدم رئيس الوزراء عمران خان تعازيه لأسرته عبر تويتر.

وكان رضوي يتمتع بشخصية قوية وقدرة على جذب حشود كبيرة. وقد اصيب بالشلل منذ حادث سيارة في 2009 وكان معروفًا جدا في باكستان وخصوصا في البنجاب الولاية التي تضم أكبر عدد من السكان.