البيان/وكالات:اختارت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الحاخام أرييه لايتستون، لترؤس الصندوق الاستثماري الذي تهدف من وراءه الإدارة الأمريكية "تعزيز عملية التطبيع بين العرب وإسرائيل"، وأطلق عليه صندوق "أبراهام"

وذكرت صحيفة "تايمز أو إسرائيل" أن لايتستون (40 عاما)، وهو كبير مستشاري السفير الأمريكي لدى دولة الإحتلال، ديفيد فريدمان، لديه خلفية في المنظمات اليهودية غير الربحية، بما في ذلك الاتحاد الأرثوذكسي والمجلس الوطني لشباب الكنيس. وهو المدير التنفيذي السابق لشركة "Shining Light"، التي ترسل مساعدات لجماعات متطرفة يهودية في الدولة العبرية.

وتعتبر إدارة ترامب أن لايتستون لديه خلفية تجارية وشارك في صفقات التطبيع بين الدولة العبرية وعدد من الدول العربية. ومن مهام الصندوق، تحديث الحواجز العسكرية الإسرائيلية التي تسيطر من خلالها قوات الإحتلال على الضفة المحتلة.