البيان/وكالات: قامت قوات الأمن الموريتانية في العاصمة نواكشوط الثلاثاء بتفريق وقفة لنشطاء موريتانيين احتجاجا على قيام بعض الدول العربية بالتطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلي.

وقامت وحدة من قوة مكافحة الشغب بطرد المحتجين وتفريقهم بالقوة من أمام مبنى السفارة الأمريكية في العاصمة حيث تجمعوا احتجاجا على التطبيع وتنديدا بالدور الأمريكي في إقامة دول عربية لعلاقات مع " الكيان الغاصب" .

وقالت "المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القضايا العادلة المساندة لفلسطين"، إنها نظمت الوقفة وستتبعها بوقفات أخرى للتعبير عن رفض واستنكار التطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي.

وأقام نظام الرئيس الموريتاني السابق معاوية ولد سيد أحمد الطايع علاقات مع "إسرائيل" في 1999 وقطعت في عهد ولد عبد العزيز في 2009 إثر العدوان على غزة .