البيان/رويترز: رغم الإحتفالات الكبيرة التي نظمها حزب الله اللبناني الشيعي وأنصاره بشأن هجوم قالت مصادر لبنانية إن الحزب  نفذه إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نفى وقوع هذا الهجوم وقال إن جيش الاحتلال الإسرئيلي أحبط "محاولة تسلل عبر الحدود مع لبنان.

وقال نتنياهو في خطاب نقله التلفزيون من مقر وزارة الجيش الإسرائيلية في تل أبيب "على حزب الله أن يعرف أنه يلعب بالنار"، محذرا من أن أي هجمات من الجانب اللبناني ستستوجب ردا قويا.

وذكرت رويترز أن عشرات القذائف الإسرائيلية سقطت على منطقة مزارع شبعا بطول الحدود، واشتعلت الحرائق وتصاعد الدخان من المنطقة. ووضعت حكومة الإحتلال قواتها في حالة تأهب بطول الحدود الشمالية تحسبا لرد فعل حزب الله على مقتل أحد أعضائه قبل أسبوع في هجوم إسرائيلي ذكرت تقارير أنه وقع على مشارف العاصمة السورية دمشق.

وقال نتنياهو "فرقة من حزب الله تسللت إلى الأراضي الإسرائيلية"، ووجه تحذيرا إلى أمين عام حزب الله حسن نصر الله بأن لبنان"دفع ثمنا باهظا" لهجمات حزب الله على إسرائيل في الماضي ناصحا إياه "بعدم تكرار هذا الخطأ".وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن ما بين ثلاثة إلى خمسة أفراد من مسلحي حزب الله شاركوا في العملية وعادوا أدراجهم إلى لبنان.

وقال مصدر لبناني إن حزب الله أطلق صاروخا موجها على دبابة إسرائيلية. ولكن المتحدث العسكري الإسرائيلي اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس قال للصحفيين إنه ليس لديه علم بأي حادث من هذا القبيل.