البيان/رويترز: قال مسؤول ومسعف إن منطقة مكسوة بالعشب تُعتبر حديقة في العاصمة الليبية طرابلس تعرضت لقصف يوم الأحد مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 12 آخرين.

وسلطت الواقعة الضوء على الخطر الذي لا يزال يتعرض له المدنيون رغم هدوء نسبي في القتال حول طرابلس منذ قيام القوات التي تتخذ من الشرق مقرا لها بعمليات انسحاب جزئي في وقت سابق من هذا الشهر.

وأدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في لبيبا الهجمات العشوائية على مناطق المدنيين في طرابلس والتي تقول إن معظمها يمكن نسبه إلى القوات الموالية لخليفة حفتر.وأصاب القصف يوم الأحد أطراف حي الأندلس إلى الغرب من وسط طرابلس.

وقال أمين الهاشمي وهو مسؤول صحفي بوزارة الصحة بحكومة طرابلس إن خمسة أشخاص منهم شخصان لم يتم تحديد هويتهما قتلوا وأصيب 12.وقال أسامة علي، وهو متحدث باسم خدمة الإسعاف المحلية، إن أربعة من القتلى سقطوا في المنطقة العشبية في حين قتل الآخر في مكان ثان قريب.