البيان/ الأناضول

يصل إسماعيل هنية، رئيس حركة "حماس"، وزياد النخالة، رئيس حركة الجهاد الإسلامي، الاثنين، إلى العاصمة المصرية، القاهرة، لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين.

وغادر هنية، ظهر الاثنين، قطاع غزة، عبر معبر رفح الحدودي، متوجهاً إلى القاهرة، بحسب مصدر أمني فلسطيني، تحدث لوكالة الأناضول.

وأضاف المصدر إن وفد حركة "حماس"، برئاسة "هنية"، ضم نزار عوض الله، وطاهر النونو.

ولم يصدر بيان عن حركة حماس، حول سفر هنية للقاهرة، كما لم يتسن الحصول على تعقيب.

وغادر غزة أيضا، وفد من حركة الجهاد الإسلامي، ضمّ نافذ عزام، وخالد البطش ومصعب البريم، إضافة إلى عدد من قادة سرايا القدس، الذارع المسلّح للحركة، بحسب ذات المصدر.

وفي ذات السياق، قالت حركة الجهاد، في بيان وصل وكالة الأناضول، إن وفدا آخر، من الحركة، برئاسة الأمين العام (زياد النخالة) سيصل إلى القاهرة، الإثنين، "بدعوة مصرية كريمة، لإجراء عدد من اللقاءات الهامة".

وذكر البيان أن المكتب السياسي للحركة، سيعقد اجتماعاته الدورية برئاسة النخالة.

وتقود مصر والأمم المتحدة وقطر، مشاورات منذ عدة أشهر، للتوصل إلى تهدئة بين الفصائل الفلسطينية بغزة وإسرائيل، تستند على تخفيف الحصار المفروض على القطاع، مقابل وقف الاحتجاجات التي ينظمها الفلسطينيون قرب الحدود مع الكيان الصهيوني.