البيان/وكالات: نقلت وكالة الإعلام الروسية عن مدير جهاز الأمن (إف.إس.بي) قوله إن 2000 روسي من أقارب جهاديين في الشرق الأوسط قد يحاولون العودة لروسيا مما يشكل "خطرا إرهابياً".

وذكر ألكسندر بورتنيكوف مدير جهاز الأمن أن هؤلاء الأشخاص يحاولون الوصول إلى روسيا بعد أن غادروا مناطق الصراع في الشرق الأوسط عبر ممرات إنسانية. وشاركت روسيا منذ العام 2015 في حملة عسكرية بشعة استهدفت المعارضة السورية، وقتل خلال الآلاف من المدنيين السوريين نتيجة إلقاء قنابل وصواريخ على مناطق في الشمال السوري من قبل الطائرات المتمركزة في قاعدة حميميم العسكرية.