البيان/رويترز: أقدم العشرات من المحتجين على إغلاق مدخل ميناء أم قصر العراقي يوم الخميس، ويستقبل الميناء في الأساس الحبوب والزيوت النباتية والسكر التي يعتمد عليها العراق. وتقول الحكومة إن توقف الميناء عن العمل يكلف البلاد ما يزيد على ستة مليارات دولار.

وأخلى معظم المتظاهرين المنطقة واستؤنفت العمليات في وقت مبكر يوم الخميس. لكن مسؤولين قالوا إن عشرات النشطاء من أقارب متظاهرين قُتلوا خلال أسابيع في المظاهرات التي تطالب بإسقاط النظام السياسي في العراق.

واندلعت المظاهرات بسبب نقص الوظائف وضعف الخدمات وامتدت إلى مدن في جنوب البلاد، ليلقى أكثر من 250 شخصا حتفهم في مواجهة مع مليشيات مسلحة مدعومة من أحزاب شيعية مؤيدة لإيران.

وقال مسؤولون أمنيون وبالقطاع النفطي إن العمليات استؤنفت الخميس في مصفاة الناصرية النفطية القريبة، حيث منع المحتجون شاحنات الوقود من الدخول أو المغادرة قبل يوم.

وتسبب توقف الشاحنات التي تنقل الوقود من مصفاة الناصرية إلى محطات الغاز في أنحاء المنطقة في نقص للوقود بمحافظة ذي قار الواقعة في جنوب العراق. وقال مسؤولون بقطاع النفط إن المصفاة كانت تعمل في الآونة الأخيرة بنحو نصف طاقتها الإنتاجية.