البيان/متابعات: قالت السلطات الألمانية إنها بدأت منذ صباح، الأربعاء، حملة تفتيش ومداهمات في أربع ولايات على خلفية حملة تهديد إلكترونية أرسلت إلى مساجد ومقار حزبية وإعلامية.

وأعلن الإدعاء العام في مدينة ميونخ والمكتب الإقليمي للشرطة الجنائية في ولاية بافاريا، أن حملة التفتيش تُجرى في سبع عقارات بولايات بافاريا وبادن-فورتمبرج وتورينجن وسكسونيا-أنهالت.

وتأتي هذه الحملة عقب إجراءات تحقيق ضد أفراد قاموا بكتابة 23 خطاب تهديد، وأرسلوها في يوليو الماضي إلى مؤسسات مختلفة في أنحاء البلاد.وبحسب البيانات، فإن بعض التهديدات تتعلق بشن هجمات تفجيرية.

ووفقا للبيانات، فإن هذه الرسائل كانت موجهة إلى مراكز إيواء للاجئين في بافاريا ومراكز إسلامية ومساجد ومقار حزبية ووكالات صحفية وإعلامية.وكان يتم توقيع الخطابات تحت اسم "جبهة الشعب" أو "المعركة 18"أو "دماء وشرف".