البيان/رويترز: أصدرت الحكومة العراقية جملة من القرارات في محاولة للسيطرة على التظاهرات المطالبة بإقالة الحكومة والتخلص من النفوذ الإيراني المسيطر على مفاصل الدولة العراقية. وتضمنت قرارات حكومة عادل عبد المهدي من خطة مؤلفة من 13 بنداً قالت إنها تهدف لدعم الإسكان و التعليم والعاطلين عن العمل.

ونشر عبد المهدي الإصلاحات على مواقع التواصل الاجتماعي في أعقاب اجتماع للحكومة. وقُطعت شبكة الإنترنت وسبل الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي عن الكثير من العراقيين لعدة أيام الآن.

وأبلغت مصادر في الشرطة رويترز أن قوات الأمن بدأت اعتقال محتجين بعد حلول ليل الثلاثاء في المناطق الشرقية والشمالية الغربية ببغداد. وتحمل الشرطة صور المحتجين التي التقطت في الأيام الماضية للتعرف عليهم واعتقالهم. وقالت المفوضية العراقية السامية لحقوق الإنسان شبه الرسمية إن نحو 800 شخص اعتقلوا الأسبوع الماضي وأفرج عن 500 منهم بالفعل.

واشتبك المحتجون مع قوات الأمن في بغداد والجنوب بشكل أساسي. ويطالب المتظاهرون بإسقاط الحكومة والنخبة السياسية التي يعتبرونها فاسدة.