البيان/وكالات: أفادت وسائل إعلام كندية أن الفتاة المسلمة، فاطمة عبد الرحمن، (12 عاماً) أجبرت على نزع حجابها أثناء رحلة للخطوط الكندية بذريعة " التحوط الأمني".

وأفيد بأن الحادثة حصلت في 1 أغسطس أثناء إجراءات تسجيل فريق لعبة الإسكواش الأمريكي الذي فاطمة ضمن أعضائه، على رحلة متجهة من تورينتو إلى سان فرانسيسكو، وأنها أثارت ردود أفعال سلبية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت فاطمة للصحفيين: "إن شخصا عند المدخل طلب مني نزع وشاحي، على الرغم من أني اجتزت الفحص الأمني عند المعنيين بذلك، وهم تحققوا من جواز سفري".

وردا على الإلحاح في طلب نزع الحجاب، طلبت فاطمة أن توفر لها غرفة مغلقة لهذا الغرض، وعوضا عن ذلك روت الفتاة أنهم "قادوها إلى الزاوية" حيث أجبروها على "خلع الحجاب بسرعة".وخرجت تفاصل الحادثة إلى العلن بعد أن كتبت شقيقتها صابرين عبد الرحمن عنها في وسائل التواصل الاجتماعي.