البيان/ متابعات

جدد رئيس المجلس الانتقالي السوداني، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان "الدعوة لقوى الحرية والتغيير لاستئناف التفاوض اليوم قبل الغد".

وأعرب عن ترحيب #المجلس_الانتقالي "بالتفاوض مع قوى الحرية دون إقصاء لأي سوداني في الحل الوطني".

وأضاف البرهان: "لا نستهدف أي إقصاء لأحد، ولكن هناك تدخلات أعاقت سير التفاوض".

وقال: "نريد توفير الاستقرار في الفترة الانتقالية حتى الوصول إلى انتخابات بمراقبة دولية".

وأشار رئيس المجلس الانتقالي إلى "تحديات كبرى تواجه الشعب السوداني وليس المجلس الانتقالي، والجيش لن يرضى بضياع أمن ووحدة #السودان".

وأقر #البرهان أثناء مخاطبة العاملين في المهن الطبية والصحية، الأربعاء، "بأن الكثير من مكتسبات الشعب السوداني كانت تذهب لغير مستحقيها".

وأكد أن "القوات المسلحة حينما انحازت لثورة الشعب لم يكن هدفها الاستيلاء على السلطة".

وألمح إلى أن "الفترة الانتقالية تتضمن مهام محاسبة الفاسدين من رموز النظام السابق، ولكن هناك صعوبات وعراقيل تواجهنا في ذلك، وتحت أيدينا حاليا الكثير من الأصول والأموال التي كانت تخص الشعب السوداني، من بينها فندق قصر الصداقة".