البيان/صحف: نشرت صحيفة الغارديان تقريراً لها، بعنوان "صفقة غاز تفتح الباب أمام محادثات إسرائيلية مع لبنان".وبحسب التقرير، فإن جهودا دبلوماسية هادئة من طرف غير متوقع - الإدارة الأمريكية - أسفرت عن "هدنة سياسية بين إسرائيل ولبنان"، إذ يبحث الجانبان تسوية محتملة لنزاع حدودي قد تدر كثيرا من المكاسب.

وأوضحت أنه كان يُعتقد أن حربا على وشك الاندلاع بين الكيان الصهيوني ولبنان بسبب نفوذ جماعة حزب الله. لكن الجانبين اتفقا على محادثات بوساطة أممية قد تساعد على الاستفادة من حقل غاز في البحر المتوسط.

وقالت إن زعيم حزب الله، حسن نصر الله، تخلى عن اعتراضه، كما أن الحكومة الصهيونية غيرت موقفها الرافض للأمم المتحدة كوسيط أساسي.وجاءت هذه التطورات بعد زيارات عدة قام بها مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد ساترفيلد، للشرق الأوسط، بحسب التقرير.

وقالت الصحيفة إن الوزير الأمريكي، مايك بومبيو، مَثّل المحرك الأساسي لهذا التحول، إذ أنه يعتقد أن وجود حقول غاز لحلفاء واشنطن شرق البحر المتوسط قد يقلل من الاعتماد الأوروبي على روسيا.وأشار تقرير التايمز إلى أن الخلاف بين الصهاينة واللبنانيين بشأن حقل "بلوك 9" مستمر دون حل منذ أعوام.