البيان/وكالات: أفادت تقارير اخبارية بأن المحكمة العسكرية الجزائرية أصدرت أحكاما بالإعدام بحق ثلاثة ضباط من جهاز الاستعلامات والأمن المنحل، في قضايا تتعلق بإفشاء أسرار الدولة والتخابر مع جهات أجنبية.

وكشف الموقع الإلكتروني الاخباري "الجزائر اليوم"، نقلا عن مصدر قريب من المؤسسة العسكرية قوله إن الحكم بالإعدام الأول صدر ضد مستشار رئيس المخابرات الخارجية السابق (ضابط برتبة مقدم)، بخصوص افشاء أسرار الدولة.

وأضاف أن حكم الإعدام الثاني خص رئيس مصلحة المعلومات والتصنت ( ضابط برتبة مقدم)، بتهمة تسريب المعلومات والتخابر مع جهات أجنبية.

ولفت إلى أن حكم الاعدام الثالث صدر بحق نائب رئيس المخابرات الخارجية في قضية التآمر ضد الدولة وافشاء الأسرار والتخابر مع جهات أجنبية.