البيان/متابعات: طالبت مارين لوبان، الأمينة العامة لحزب التجمع الوطني المسيحي المتطرف الحكومة الفرنسية بوقف إصدار تأشيرات للجزائريين لتدارك "تدفق أفواج من المهاجرين"، على حد وصفها.

وأشارت لوبان في تصريح لتلفزيون "بي أف أم تي في" إلى أن التوقف عن منح الجزائريين تأشيرات دخول إلى فرنسا هو تدبير عقلاني، مؤكدة أن "زعزعة استقرار الجزائر يمكن أن يؤدي غدا إلى تدفق كبير جدا للمهاجرين. لأن… ثمة اتفاقات بين الجزائر وفرنسا تتيح دخول الجزائريين بطريقة بالغة السهولة".

وبخصوص الإعلان عن تأجيل الانتخابات الرئاسية وتراجع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عن الترشح لعهدة رئاسية خامسة، قالت مارين لوبان: "في السابق، عاشت الجزائر لحظات بالغة الصعوبة من الحرب الأهلية، وكل ذلك يمكن أن يؤدي إلى حركة هجرة لن نكون قادرين على إدارتها".