البيان/وكالات: طالب رئيس الوزراء الهولندي، مارك روت، المواطنين في بلاده بالتصدي لكافة أشكال العنصرية والتمييز التي ترتكب ضد المهاجرين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها روت خلال مشاركته في فعالية أقيمت بحي "شيلدرسفايك" بمدينة لاهاي، الذي يعتبر أحد أكثر المناطق الهولندية اكتظاظا بالمواطنين المهاجرين من بلدان أخرى.

الفعالية انعقدت بمكتبة الحي المذكور تحت عنوان "الحياة اليومية في حي شيلدرسفايك ومستقبل الشباب"، وأجاب فيها رئيس الوزراء على أسئلة المشاركين.

وفي كلمته وصف روت لجوء البعض لممارسة العنصرية والتمييز في أماكن العمل، والتدريب ضد المهاجرين، بـ"الأمر المفزع".وتابع قائلا "أتمنى منكم أن تتصدوا لهذا النوع من العنصرية والتمييز دون كلل متى ما تعرضتم لذلك".

وذكر أن "تفضيل صاحب العمل المواطن الهولندي بدلا من المسلم، ما هو إلا تحامل غبي"، مضيفا "فلابد أن نعطي الفرصة لكل من يعيش في هذا البلد بشكل قانوني، وله إسهامات إيجابية حتى ولو كانت قليلة".

وأضاف روت قائلا "الجميع من حقهم العيش في هذا المجتمع أيا كانت أعراقهم، وأديانهم، وأصولهم، الكل لهم هذا الحق. فهذا البلد به العديد من القيم الرئيسية التي يتعين اتباعها، مثل حرية التعبير، والحرية الدينية".