البيان/ الأناضول

تعتزم الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي "ناتو"، تخصيص أكثر من تريليون دولار، لموازنة الإنفاق الدفاعي للحلف خلال العام الجاري، وفق تقرير تقديري نشره الحلف، اليوم الثلاثاء.

ووفق التقرير، تعتزم الولايات المتحدة تخصيص نحو 3.5 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي لها خلال العام الحالي، واليونان نحو 2.27 بالمائة، وإستونيا 2.14 بالمائة، وبريطانيا 2.10 بالمائة، ولاتفيا 2 بالمائة.

وتعتزم فرنسا تخصيص 1.81 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي لها خلال هذا العام، وألمانيا 1.24 بالمائة، وهولندا 1.35 بالمائة، وإيطاليا 1.15 بالمائة، فيما تعتزم تركيا تخصيص 1.68 بالمائة.

أما الدول الأقل تخصيصًا، فهي لوكسمبورغ نحو 0.55 بالمائة، فيما بلجيكا وإسبانيا ستخصص نحو 0.93 بالمائة.

وتنوي دول الأعضاء في الناتو تخصيص تريليون و13 مليار و406 ملايين دولار لموازنة الإنفاق الدفاعي للحلف في 2018.

وتحتل الولايات المتحدة المركز الأول بين الدول الأعضاء في حجم الإنفاق الدفاعي للحلف، بمبلغ 706 مليارات و63 مليون دولار ما يعادل أكثر من نصف حجم الإنفاق الكلي للحلف، ثم بريطانبا بمبلغ 61.5 مليار دولار، تليها فرنسا بـ 52.2 مليار دولار.

وتأتي ألمانيا في المركز الرابع بمبلغ 51.09 مليار دولار، ثم إيطاليا بـ 25.78 مليار دولار، وكندا بـ 21.6 مليار دولار، فيما ستخصص تركيا مبلغ 15.219 مليار دولار من إجمالي الناتج المحلي لها.

وتنطلق غدا الأربعاء، قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو"، في العاصمة البلجيكية بروكسل، لاتخاذ قرارات مهمة تتعلق بمستقبل الحلف.

وسيبحث زعماء دول الأعضاء في الحلف، عدة قضايا، منها محاربة الإرهاب، وتقاسم المسؤوليات، وسياسة "الباب المفتوح"، والتعاون بين "الناتو" والاتحاد الأوروبي، وإجراء تغييرات في الهيكلية القيادية للحلف.

ومن المنتظر أن تلتئم القمة، في ظل التوتر في العلاقات عبر الأطلسي، وانتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بخصوص تقاسم المسؤولية في الحلف.