البيان/فرانس برس: قتل 12 عنصراً أمنياً في تفجير انتحاري استهدف آلية لقوات الأمن الأفغانية بمدينة جلال آباد شرق البلاد.

ونشرت وكالة تولو على موقعها على الانترنت تسجيلا يظهر العديد من السيارات المحترقة والمتاجر المتفحمة في محيط الهجوم،وقالت هناك إصابات في صفوف المدنيين.

وقال تنظيم "داعش" إنه المسؤول عن الهجوم، وكان التنظيم قد أعلن مسؤوليته عن عدد من التفجيرات الانتحارية التي اوقعت عددا كبيرا من القتلى في الولاية في الاسابيع الاخيرة.

وفيما تعد حركة طالبان اكبر مجموعة مسلحة في افغانستان، لكن تنظيم "داعش" له تواجد صغير نسبيا لكنه قوي وخصوصا في شرق وشمال البلاد.