البيان/رويترز: حصل الزعيم الماليزي أنور إبراهيم على عفو شامل يوم الأربعاء وخرج حرا من مستشفى في كوالالمبور كان يتلقى فيه العلاج.

وابتسم أنور (70 عاما) ولوح لأنصاره وكان يرتدي سترة سوداء ويضع رابطة عنق. وكان يحيط به أفراد أسرته ومحاموه وحراس السجن قبل أن يستقل سيارة إلى القصر للقاء الملك.

وقال سيفاراسا راسياه محامي أنور "اجتمع مجلس العفو بالفعل وأصدر الملك عفوا شاملا، وهو ما يعني أن كل الإدانات السابقة ضده قد ألغيت".