البيان/صحف: قالت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية إن موسكو تجلب المزيد من المرتزقة للمشاركة في الحرب الدائرة في سوريا، وبحسب الصحيفة التي أجرت لقاء مع مسؤول يعمل لصالح مجموعة "فاغنر" الأمنية الروسية فإنه يتوقع ارسال ما بين 500 و600 محارب إضافي إلى سوريا في شهر أبريل المقبل. ولم يستثني المجند أن "ينشط المرتزقة الروس قريبا في ليبيا وفي أماكن أخرى من أفريقيا".

وقد اعتبر أن "ما يحدث في سوريا هو صراع ضد الإرهاب العالمي من جهة وحرب في سبيل مصالح روسيا كي تتمكن من الاستيلاء على سوق النفط من جهة أخرى" كما قال. أما عن أهمية سوريا الاستراتيجية فهي تنبع من وضعها كـ "ممرّ أساس للنفط والغاز المتّجه الى أوروبا" أشارت "ليبراسيون" نقلا عن الخبير النفطي السوري "موفق حسن" الذي لفت إلى أن "الوجود العسكري الروسي في سوريا كفيل بمنع مرور انابيب الغاز القادمة من قطر او إيران من دون مباركة بوتين".