البيان/متابعات: قدمت الولايات المتحدة مشروع قرار جديد أمام مجلس الامن الدولي يطلب وقف اطلاق نار لمدة 30 يوما في الغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا.وجاء المشروع الأمريكي عقب آخر مشابهة قدمته روسيا انتهى بالفشل بسبب تعنت النظام السوري و الجيش الروسي في تطبيقه.

وشنت روسيا 20 عملية قصف على الاقل يوميا في دمشق والغوطة الشرقية في أول أربعة أيام بعد تبني القرار.

وحذرت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة من أن بلادها "مستعدة للتحرك اذا اضطرت" ضد "اي دولة مصممة على فرض ارادتها من خلال الهجمات الكيميائية والمعاناة غير الانسانية خصوصا النظام السوري غير الشرعي".

وينص مشروع القرار الاميركي الذي صاغته الولايات المتحدة واطلعت عليه وكالة فرانس برس على وقف الاعمال القتالية مدة 30 يوما في الغوطة الشرقية ومدينة دمشق فوراً بعد تبني القرار.

 

كما ينص على "الدخول الامن والمستمر دون عرقلة" لقوافل المساعدات الانسانية والقيام بـ "عمليات إخلاء طبي آمنة وغير مشروطة في الغوطة الشرقية".