البيان/وكالات: ألقت الشرطة المصرية، الثلاثاء، القبض على وزير الداخلية السابق حبيب العدلي، لتنفيذ أحكام صادرة بحقه.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن فريد الديب، محامي العادلي، أن موكله قام بتسليم نفسه إلى السلطات الأمنية. مؤكدا أن العادلي لم يكن هارباً كما تردد.وأشار إلى أن العادلي مستعد للمحاكمة، ولم يهرب كما تردد وأشيع أنه خارج البلاد.

في الوقت ذاته، أعلنت وزارة الداخلية التوصل إلى مكان حبيب العادلي والتحفظ عليه لتنفيذ أحكام صادرة بحقه بالسجن.وكانت محكمة النقض المصرية حددت 11 يناير المقبل، موعداً للنظر في الطعن المقدم من العادلي واثنين آخرين، على حكم السجن المشدد سبع سنوات لكل منهم، في قضية الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بالداخلية، والإضرار العمدي بالمال العام.

وصدرت أحكام ضدهم بالسجن و رد مبالغ مالية تصل إلى 195 مليون جنيه بالإضافة إلى تغريمهم 195 مليون جنيه أخرى، فيما قضت المحكمة بالسجن المشدد خمس سنوات لـ7 متهمين، وبالسجن المشدد 3 سنوات لمتهمين اثنين بالقضية.