البيان/وكالات: أعلنت المملكة العربية السعودية انها ستستضيف "اجتماعا موسعا" لمختلف الفصائل السورية من 22 إلى 24 نوفمبر في الرياض.

وقالت الحكومة السعودية التي تدعم اللجنة العليا للمفاوضات التي تضم مجموعات معارضة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد، في بيان مساء الاثنينأن الاجتماع سيوسع إلى فصائل تدعمها دول أخرى.

وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية أن الاجتماع يهدف إلى "التقريب بين أطرافها (المعارضة) ومنصاتها وتوحيد وفدها المفاوض لاستئناف المفاوضات المباشرة في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة".