البيان/متابعات: صرح وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الأربعاء أن العسكريين الأمريكيين والأتراك يقومون "بعمل جيد" سويا.

وقال خلال سفره إلى تامبا بولاية فلوريدا حيث يزور الخميس والجمعة مركزي القيادة العملانية لمنطقتي الشرق الأوسط (سنتكوم) وأمريكا الجنوبية (ساوثكوم)، قال ماتيس "نبقي على تواصل تنسيق وثيق الصلة للغاية واتصالات وثيقة جدا. التفاعل والتكامل بين العسكريين لم يتأثر بهذه" الأزمة الدبلوماسية بين واشنطن وأنقرة.

وكان البنتاغون قد أعلن الثلاثاء أن تداعيات الخلاف الدبلوماسي بين واشنطن وأنقرة لم تنسحب حتى الآن على حلف شمال الأطلسي الذي تعتبر الولايات المتحدة وتركيا من أبرز أعضائه، أو على التعاون العسكري بين واشنطن وأنقرة.

وتعتمد الولايات المتحدة بشكل كبير على قاعدة أنجرليك في جنوب تركيا لشن غاراتها الجوية في غاراتها على سوريا والعراق.

وأوقفت واشنطن إصدار تأشيرات للأتراك الراغبين بزيارة الولايات المتحدة، كما ردت أنقرة بالمثل على الخطوة الأمريكية، و جاء هذا التوتر عقب إعتقال السلطات التركية موظفا تركياً يعمل في القنصلية الأمريكية في إسطنبول للاشتباه بارتباطه بمحاولة الانقلاب العام الفائت.