البيان/ متابعات

اعتقلت السلطات الصينية الأربعاء 53 مسلما من الأويغور في قرية بوفورغا التابعة لمدينة كاشغر بتركستان الشرقية المحتلة .

وذكر حساب تركستان على تويتر سبب الاعتقال بأنه : وجود "مواد حساسة" في هواتفهم الذكية في إشارة إلى برامج  إسلامية .

وكانت السلطات الصينية قد أجبرت مسلمي الأويغور على تحميل برنامج "جينوانغ" على هواتفهم المحمولة لمراقبتهم .

وقد أطلقت وسائل الإعلام الصينية على البرنامج وصف "تطبيق الأخ الأكبر" والذي يقوم بمراقبة الملفات التي يضعها مسلمو الأويغور على هواتفهم المحمولة وتحديد المواد "الإرهابية" والدينية "غير القانونية" - حسب وصف السلطات الصينية - من فيديوهات وصور وكتب ومستندات إلكترونية .