البيان/ متابعات: قال مسؤول في الاستخبارات العراقية، إن الأنباء التي تحدثت عن مقتل زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي، "غير صحيحة".

وأكد المسؤول العراقي أن البغدادي، لايزال على قيد الحياة، في مخبأ خارج مدينة الرقة (شمال شرق)، معقل "داعش" في سوريا.

 وتكذب الرواية العراقية صحة معلومات ذكرتها وزارة الدفاع الروسية في يونيو الماضي، حيث قالت إن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش قتل في غارة جوية على مشارف الرقة.

وقال مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية أبو علي البصري، في تصريح لصحيفة "الصباح" الحكومية، نشر الأحد، مازال البغدادي مختبئاً في سوريا خارج الرقة.

وأضاف "وبحسب خلايا الرصد والمعلومات الدقيقة عن تحركاته، ولأننا معنيون أكثر من غيرنا، من أجهزة استخبارات دولية وعربية، بملاحقة ومطاردة ورصد جميع تحركات زعيم داعش وأتباعه، فإننا ننفي (صحة) خبر قتله، ولا صحة للمعلومات والتقارير التي تم نشرها والترويج لها مؤخراً".

والبغدادي، البالغ من العمر 46 عاما، عراقي اسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي، وانشق عن تنظيم القاعدة في 2013، أي بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وعرضت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.