البيان/متابعات: أعلنت واشنطن تأييدها لإتفاق وقف إطلاق نار مؤقت لمدة يومين في جنوب سوريا ودعت النظام السوري للإلتزام به، وقالت في بيان للخارجية الأمريكية"ينبغي على المعارضة أن توقف الهجمات لتسمح بصمود وقف إطلاق النار والذي نأمل أن يتم تمديده وللسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين".

وفي نفس الشأن، نقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها يوم السبت إنها قتلت قائدين ميدانيين آخرين لتنظيم داعش، هما أبو عمر البلجيكي وأبو ياسين المصري، في ضربات جوية قرب مدينة دير الزور في شرق سوريا.

وساد هدوء حذر مدينة درعا جنوبي سوريا بعد قتال كثيف على مدى الأسابيع الماضية وذلك عقب إعلان الجيش السوري وقف القتال لمدة 48 ساعة.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان لها إنها أوقفت العمليات القتالية "دعما لجهود المصالحة الوطنية".

وتسيطر الفصائل الثورية على حوالى 60 في المئة من مدينة درعا فيما تعتبر المحافظة آخر المعاقل المتبقية للثوار في البلاد.

ودرعا، بين المناطق الواردة في خطة "مناطق تخفيف التصعيد" التي اتفقت عليها حليفتا النظام السوري روسيا وايران، وداعمة الثوار تركيا في العام الجاري.

وتزامن إعلان وقف إطلاق النار مع دعوة الأمم المتحدة إلى اطلاق جولة جديدة من محادثات السلام في العاشر من يوليو في جنيف، بينما قالت موسكو إنها تأمل في عقد محادثات في آستانة عاصمة كازاخستان في الرابع والخامس من الشهر ذاته.