البيان/ متابعات

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الوزير سيرغي لافروف، اتفق مع نظيره التركي مولود تشاويش أوغلو، على ضرورة احترام وقف إطلاق النار في سوريا، مع الاستمرار في محاربة الجماعات الإرهابية.

وبحث لافروف خلال اتصال هاتفي مع تشاويش أوغلو، الاجتماع المرتقب حول سوريا في أستانة عاصمة كازاخستان، والذي تم الإعلان عنه بموجب الاتفاق الروسي التركي نهاية الشهر الماضي.

من جهة أخرى، وبحسب النائب الأول لوزير الخارجية الكازاخستاني، فإن بلاده باتت على أتم الاستعداد لاستضافة مفاوضات الأطراف السورية في العاصمة أستانة يوم الثالث والعشرين من شهر يناير الجاري.

وتشهد منطقة وادي بردى في ريف دمشق تصعيداً عسكرياً، حيث تجددت الاشتباكات في محوري بسيمة والحسينية بين الفصائل السورية وقوات نظام الأسد، مدعومة بميليشيات حزب الله.

وتزامنت المواجهات مع تجدد القصف بالبراميل المتفجرة بوتيرة متصاعدة على الأحياء السكنية لقريتي عين الفيجة وبسيمة بمنطقة الوادي، والتي تسيطر عليها الفصائل في ريف دمشق الغربي.