المنتدى الإسلامي الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له يسجل نجاحاً جديداً ضمن سجله الحافل في حقل العمل الخيري، وتماشياً مع دوره الكبير في هذا المجال وتقديراً لجهوده في تنمية وتطوير العمل الخيري قامت لجنة تقييم المؤسسات الخيرية البريطانية بمنح المنتدى علامة الجودة البريطانية في العمل الخيري بيكاسو بتاريخ 28 يناير 2017، و للإطلاع على المزيد من التفاصيل حول هذه القضية أجري هذا الحوار مع الدكتور سعيد عطا القاضي المشرف العام على المنتدى الإسلامي في بريطانيا.

-  نرغب في تعريف القراء بعلامة الجودة بكاسو؟

بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم لك الحمد أولاً وآخراً وبعد. (PQASSO) هو نظام ضمان الجودة العملية للمنظمات الخيرية في المملكة المتحد. تم إنشاء النظام عن طريق لجنة تقييم المؤسسات الخيرية البريطانية. وتعتبر علامة الجودة بيكاسو هي العلامة الأعلى شأنا في الجودة لدى مفوضية الجمعيات الخيرية البريطانية. ويدل حصول اي مؤسسة خيرية عليها انها تدار على نحو جيد. كما يعد النظام ممن أفضل المعايير العالمية في مجال الجودة في القطاع الثالث (غير الربحي) وهو معيار يهدف لزيادة فاعلية وكفاءة العمل في المنظمة. كما أنه يستخدم كأداة للتقييم الذاتي والتطوير الدائم في طريقة ادارة وتنفيذ العمل الخيري.

-  ما الجهة التي تمنح تلك العلامة للمنظمة الخيرية؟

تٌمنح العلامة من قِبل لجنة تقييم المؤسسات الخيرية البريطانية. وذلك عبر لِجان تفتيشية تقوم بالتأكد من استكمال المؤسسة لمتطلبات الحصول على علامة الجودة. ويتم ذلك بعد اجراء مجموعة من الاختبارات والزيارات الميدانية والمقابلات الشخصية المتعددة لمدراء الإدارات الرئيسية وامناء المؤسسة ومن ثَم ترفع اللجان توصياتها لحصول المؤسسة على العلامة.

-  وما مدى أهمية حصول المنظمة الخيرية عليها في المجتمع البريطاني؟

هناك قرابة 163800 جمعية خيرية في المملكة المتحدة، وهناك 100 مؤسسة حاصلة على العلامة فقط. ولا شك أن حصول المنتدى الاسلامي على علامة الجودة بيكاسو هذا العام سيعزز من مكانته وثقة الداعمين به من مؤسسات وافراد، بل سيكون عاملا مهما في تسهيل طلبات الدعم للمشاريع الخيرية التي تتقدم بها الى المؤسسة الى الجهات المانحة في الداخل والخارج، لا سيما وان المؤسسة كانت قد حازت على جائزة القطاع الخيري البريطاني للمؤسسة ذات المشاريع الاقوى تأثيرا في بريطانيا لعام 2015. 

-  وكيف نال المنتدى إيد تلك العلامة؟

للحصول على العلامة لا بد من فحص المؤسسة في اثني عشر معيارا للجودة في ادارة العمل الخيري بدءاً من التخطيط فالحوكمة ثم القيادة والإدارة، كما يتناول الفحص الخدمات الموجهة للمستخدم، إدارة العاملين، التعليم والتطوير، إدارة المال، إدارة الموارد، التواصل والتسويق، العمل مع الآخرين، المراقبة والتقويم ثم يختتم الفحص باخر محور وهو استعراض النتائج التي حصلت عليها المؤسسة في نفع وخدمة المستفيدين والمنظمة والعاملين بها والمجتمع ككل.

ويبدو جليّاً من تعدّد المجالات أعلاه وكثرة اللوائح المنظمة لها و شمولية منهجية التقويم، أن ذلك يَستدعي عملاً جماعياً ينتظم فيه افراد المؤسسة دون استثناء، وقد ساهم جميع منسوبي المؤسسة من امناء ومدراء وموظفين ومتطوعين في استيفاء متطلبات العلامة. فهو اذن، عمل جماعي خالص لا يمكن تنفيذه الا بشكل جماعي، ولذلك يعد النهوض بمستوى الجودة وغرسها كثقافة جديدة لدى جميع منسوبي المؤسسة من ابرز ثمار الحصول على العلامة . ولأن منتدى ايد هي الذراع الخيري الانساني للمؤسسة الأم ( المنتدى الاسلامي) فقد تم فحص الادارات الرئيسية للمنتدى الاسلامي ايضا فكانت تجربة شاملة لمكونات المؤسسة.

-  هل التقدم بطلب للحصول على "بيكاسو" يعتبر السبيل لوحيد لذلك؟

نعم، لابد من التقديم على الحصول على بيكاسو ثم الخضوع للاجراءات المتسلسلة والتي تؤدي في النهاية الى نيل علامة الجودة او النصائح اللازمة لها.

-  وما الذي يعني للمنتدى بحصوله على تلك العلامة؟

يعني ذلك ان المؤسسة تسير في الاتجاه الصحيح في تقديم العمل الخيري بشكل مهني واحترافي عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم:( ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه).

ونعتز كثيرا بما قالته لجنة التفتيش بان المؤسسة بمشاريعها وبرامجها "مؤسسة مُلهمة، وبها نظم فاعلة تضمن تقديم خدماتها بجودة عالية وبنسق مستمر"

-  علمنا بأن علامة بكاسو تساعد المنظمة الخيرية على تشغيلها بشكل أكثر فعالية وكفاءة.. نرجو توضيح ذلك

الحصول على علامة الجودة بيكاسو ليس انجازاً وهدفاً بقدر كونه ترسيخاً لثقافة جديدة في إدارة وتنفيذ العمل الخيري،  ثقافة تنبذ الفوضوية وتؤمن بالتخطيط الدقيق، ثقافة مليئة بالشفافية تفصل بين مصالح المؤسسة ومصالح القائمين عليها، ثقافة تتخذ التطوير والتحسين المستمر شعارا ومنهجا. فالآثار والمفاهيم والقيم التي تتركها تجربة الحصول على العلامة هي جوهر المكاسب. ولذلك فقد استغرق الحصول على العلامة قرابة العامين من التحضير والاعداد وتبني اللوائح المثلى في ادارة وتنفيذ العمل الخيري. وقد كان الحصول على العلامة والالتزام بمتطلباتها وتبني أدبياتها من اهم الاهداف التي وضعها امناء المؤسسة في خطتها الاستراتيجية.

-  برأيك ما مدى  تفاعل الممولين مع المؤسسة بعد حصول المنتدى على تلك العلامة؟

القطاع الخيري (ويسمى القطاع الثالث) في بريطانيا يعد من اكبر القطاعات المؤثرة في المملكة المتحدة، فإجمالي الدخل في القطاع الخيري هو 36.7 مليار باوند، وإجمالي الإنفاق هو 36.3 مليار باوند. ويعمل في القطاع قرابة 732,000  موظف بالإضافة الى ملايين المتطوعين. ونرجو  أن يكون حصول المؤسسة على هذه العلامة في الجودة مع ما نالته في السابق من جوائز مميزة مصدرا لتعزيز ثقة الداعمين بها وايجاد شركاء جدد يساهمون في تحقيق اهداف سامية مشتركة.

-  وهل ستضفي العلامة مزيدًا من الخبرات للمنتدى لضمان الممارسات السليمة للحوكمة والإجراءات المالية وإدارة المخاطر حسبما يرى البعض؟

 بالرغم من طول فصول هذه التجربة الا انها كانت تجربة ممتعة بحق، ففرق بين ان ترغب في عمل الخير وتؤديه كيفما اتفق وتيسّر وبين ان تؤديه على الوجه الصحيح بالأدوات الصحيحة. لم تكن التجربة خطة سريعة لاستيفاء متطلبات ووثائق تراها لجنة التفتيش فتلبسنا من خلال ذلك لباس زور ضرره اكثر من نفعه، بل كانت تجربة ملهمة لتغيير الكثير من الممارسات والتصرفات في ادارة العمل الخيري وآلية صنع القرار فيه. ولذلك استغرق الاعداد للتفتيش الميداني قرابة العامين ولكن عند مجيء لجنة التفتيش حصلنا على العلامة في نفس اليوم من غير أي ملاحظات او خطة عمل لاحقة بفضل الله عز وجل.

-  ما الذي يتطلع إليه المنتدى في الفترة المقبلة بعد خوض تلك التجربة الناجحة؟

المنتدى الاسلامي  مؤسسة متعلمة  تدرك حجم التحديات التي تحيط بالعمل الخيري الاسلامي وتؤمن بأن الجودة والاتقان في اداء المشاريع وتنفيذ البرامج من اهم وسائل مواجهة هذه التحديات، ولذلك ستظل عجلة التطوير والتحسين مستمرة وفي تصاعد مطّرد بإذن الله. ووفقا لرؤية امناء المنتدى فسيتم تعميم هذه التجربة على باقي كيانات وفروع المؤسسة بإذن الله، علما بأن للمنتدى  ذراع متخصص معني بتطوير الجودة في العمل الخيري يسمى "تميز" وقد بدأت عجلة التطوير والتدريب للمؤسسات الشريكة من خلاله بفضل الله عز وجل.