لا تنزعج !

ببساطة كيف ترد على سؤال صغيرك من خلق الله؟ (الجزء الأول)

 

من خلق الله؟  سؤال قد يوجهه ابنك الصغير إليك لتجيب عن سؤال بات غامضا عنده،، وهذا السؤال قد لا يثير فضول صغيرك فحسب بل يمتد ليشغل تفكير من هم في السن المراهقة، فهو سؤال عقائدي يبدو معقدا، لكن تكمن أهميته أنه من الأسئلة التي تؤسس عقيدة ابنك لهذا تحتاج لرد مبسط ومقنع، لاسيما وأن الإجابة على هذا السؤال تبدو فلسفية معقدة.

ولا يمكن أن نغفل أن مثل هذه الأسئلة التي تبدو محرجة ومعقدة إنما هي نتاج عقل مفكر وباحث، فعندما كنّا صغارا كنّا نبحث عن إجابة لهذا التساؤل وغيره كأن نفكر أين الله ولماذا لا أراه؟ وهو ما تم الرد عليه في المقال السابق.

وكثيرا ما كان الرد على تساؤلنا (من خلق الله؟) يقابل بالزجر والنهي عن التفكير في هذا التساؤل معللين ذلك بأنه بداية للكفر والعياذ بالله.

وحتى لا تظل أسئلة ابنك حبيسة في أدراج عقله؛ سيسعى هذا المقال جاهدا الرد على أسئلة أطفالنا الصغار بأسلوب مبسط يتناسب مع الطفل.. فلنبدأ بالرد على الصغار بطريقة لا تخلو من الضحك والتجارب، فضلا عن الرد على سؤالهم بسؤال آخر يحمل بين طياته الإجابة على هذا السؤال الغامض.

من خلق الله؟

نستطيع عن طريق عمل عدة تجارب مع صغارنا أن نجيب عليهم بشكل عملي، بحيث تصل الإجابة إلى ذهن الطفل وتعلق به بسهوله، بعيدا عن المحاضرات المطولة التي تبدو مملة وصعبة عليه، وذلك على النحو التالي:  

1- (تجربة السكر)

الطفل: من خلق الله؟

الأم: سؤال مميز يدل على أن عقلك ذكي، سأجري تجربة الأن معك، أحضر كوبا من الماء، وأخبرني: ما هو الشيء الذي يعطي مذاقا حلوا للأشياء؟

الطفل: السكر أو العسل

الأم ممتاز، الآن ضع ملعقتين من السكر.. لنرى كيف صار الماء.. تذوقه الان؟

الطفل: أصبح حلو الطعم

الأم: إذا تغير طعم الماء ...عليك الآن أن تجعل السكر حلوا؟

الطفل: كيف اجعله حلوا!... هو في الأصل حلوا!

 

الام: ممتاز جدا.. فالسكر لا يحتاج لأن يكون حلو لأنه في أصله و ذاته حلو- ولله المثل الأعلى- هذا يعني الله سبحانه وتعالى موجود في ذاته، وأن الله لم يخلقه أحد، وأن الكون كله يحتاج  حتى يكون حلو وجميلا إلى رب عظيم.

وكلنا نستشعر وجود الله لكن لا يمكننا أن نراه، لكن يمكننا ان نرى عظمة الله في المخلوقات المختلفة والكثيرة من حولنا.

2- تجربة رقم واحد

من الممكن أن نسأل الطفل، إذا أقيمت مسابقة جري وشارك فيها عدد كبير من الناس، وأعلنوا أن (محمود) هو الفائز الأول، هل من الممكن أن نسأل من جاء قبله؟

الإجابة ببساطة لا، لأنه (أول) متسابق وصل.

 كذلك لو سألنا الطفل ماذا قبل الرقم 4؟ سيجيب 3، وماذا يأتي قبل الرقم3؟ سيجيب 2، إذا ماذا قبل رقم2؟ سيجيب رقم 1.. ممتاز

ماذا يأتي قبل الرقم واحد؟

سيجيب: لا شيء قبل الرقم واحد.... إذا لا شيء قبل (الواحد).

ولله المثل الأعلى فالله هو (الأول الأحد) الذي لم يسبقه أحد وهو من خلق هذه السماوات والأرض والجبال وخلق لنا كل هذه الدنيا الكبيرة، فالله هو الخالق الذي لم يلد ولم يولد، فلو سبق ربنا أحدا لصار هو الرب.

3-مثال النجار والباب

الأب: من يصنع الباب؟

الابن: النجار؟

الأب: ما هي صفات الباب أو ماذا يحتوي.

الابن بمساعدة الأب: الباب مصنوع من الخشب وبه مسامير وبه مفتاح....

الأب: هل الباب إنسانا؟

الابن: لا

الأب: صحيح فهو جماد.. إذاً عندما يصنع النجار بابا أو شباكا ...هل يمكن أن نقول إن صفات الباب هي صفات النجار.

الابن: الصفات مختلفة.

 الأب: فعلا النجار يأكل ويشرب ويتعلم ويسافر بينما الباب لا يستطيع أن يفعل ذلك وله صفات مختلفة.، لهذا فصانع الباب صفاته غير الشيء الذي صنعه، ولله المثل الأعلى فصفات الله الذي خلقنا مختلفة تماما عن صفات المخلوق(الإنسان).

فالإنسان يولد والله لا يولد، ولا يلد وليس له شبيها في الكون كله.

ماذا يعني الرب؟

الرب تطلق على (الله) جل جلاله فقط يعني مثلا ليس هناك أحد من البشر إسمه (رب)، او إسمه (الله) لماذا؟

لأن الرب له صفات مختلفة تماما عن البشر فهو الذي يخلق، ويرزق وهو من رفع السماوات وهومن يميت الإنسان. هو من خلق البحار و.. و.. و..

إذا يبقي الرب ليه صفات مختلفة تماما عنا وقدرات غير موجود في الإنسان تماما  وهو فقط القادر على هذه الافعال، وهو فقط الذي له مثل هذه الصفات . 

لماذا لله فقط صفات خاصة؟

قد يتساءل طفلك لماذا لله صفات خاصة، ويمكن بإجابة تبدو مضحكة أن تصل المعلومة إليه، فلتسأله ردا على سؤاله: لماذا تستطيع أنت أن تذهب إلى النادي وتلعب و(النملة المسكينة) لا تلعب؟؟

لماذا أستطيع أنا أن اشرب كوبا من الشاي لكن الدجاجة لا تستطيع؟

لماذا تمشي على قدمك لكن العصفور يطير لأعلى؟

الاجابة ببساطة أن لكل مجموعة في الكون قدرات وصفات خاصة تميزها عن غيرها.

وصفات الله وقدرات كبيرة جدا.. فهو خالق السماء والشمس والقمر وهو خالق الإنسان والحيوانات مع اختلاف اشكالها.. وهذه الصفات لا يمكن أن يفعلها غير الله القادر العظيم.. ولو كانت لله صفات مثلنا لما كان رب!

فالله ليس له عمر ينتهي فيموت مثل الإنسان.. فهذه الدنيا تحتاج لرب قوي لا ينام ولا يموت له قدرات غير موجود عندنا لأنه هو خالقنا، ويوم القيامة الاشخاص التي تعبد الله وتصلي وتصوم وتعامل الناس بلطف ستدخل الجنة وترى الله سبحانه وتعالى لهذا يجب أن نحرص جدا أن يحبنا الله ويرضى عنا.

ماذا بعد؟

حاول هذا المقال الإجابة على سؤال الصغار عمليا (من خلق الله)؟، وسيخصص الجزء الثاني من المقال للرد على السؤال نفسه لكن بطريقة اكثر تعمقا للتناسب مع أبناءنا المراهقين، مع بيان طبيعة التدين عند المراهق... فالمراحل العمرية التي يمر بها أبناءنا تستدعي منّا ان نبحث عن طرق جديدة واساليب متنوعة تتفق مع كل مرحلة عمرية يمرون بها.. 

 

...............................................

المراجع:

-  How to answer your child about the question (who created god?) on youtube

- قناة الدكتور إياد قنيبي على اليوتيوب (رحلة اليقين حلقة من خلق الله) مع تبسيط الأمثلة

- موسوعة علم الإيمان للعلامة عبد المجيد الزنداني.